اللغة العربية

و تبدأ قصتنا عن اللغة العربية في غرب آسيا وهناك كما يقترح المؤرخون اللغويون نشأت اللغات السامية نسبةً إلى سام بن نوح، الذي هو أبو الشعوب التي تتحدثها. وتنقسم اللغات السامية تنقسم إلى ثلاثة فروع هي (١) اللغات السامية الشرقية و (٢) اللغات السامية الشمالية الغربية (٣) اللغات السامية الجنوبية الغربية (أو الجنوبية). و في مجملها هي تشمل الإثيوبيّة و الأكاديّة و الأوغاريتية و الآراميّة و العبريّة و العربية. يتحدث باللغات السامية حاليا حوالي ٤٦٧مليون شخص، ويتركز متحدثوها حاليا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أفريقيا. أكثر اللغات السامية انتشارا هذه الأيام هي العربية إذ يفوق متحدثيها ٤٢٢ مليون متحدث و هي أيضاً سادس أكثر لغة متحدثة في العالم . و اللغة العربية هي اللغة الرسمية في الجزائر و البحرين و تشاد و جزر القمر و جيبوتي و مصر و اريتريا و العراق و إسرائيل و الأردن و الكويت و لبنان و ليبيا و موريتا و المغرب و عمان و فلسطين و قطر و المملكة العربية السعودية و الصومال و السودان و سوريا و تونس و دولة الإمارات العربية المتحدة و اليمن.

و اللغة العربية هي من أجمل لغات العالم حيث تتنوع مفرداتها و أوزانها لذلك نبغ العرب في الأدب و الشعر والبلاغة. فبالتأكيد سمعتم عن كليلة و دمنة و ألف ليلة و ليلة اللذان يعتبران من أكثر المؤلفات العربية الكلاسيكية تداولاً وبالرغم من براعة أسلوبهم و لكن لا يقارن بالشعر الجاهلي مثلاً في صعوبة التركيب اللغوي و أيضاً براعته. على سبيل المثال فلننظر إلى بعضاً من ديوان عنترة ابن شداد أشهر فرسان العرب في الجاهلية ومن شعراء الطبقة الأولى في محبوبته عبلة:

أَحْرَقَتْـنـي نــارُ الـجَـوى والـبـعـادِ***بَــعــد فَــقْــدِ الأَوْطــــانِ والأَولاد
شـابَ رأسـي فصـارَ أبيـض لونـاً***بـعـد مــا كــان حالـكـاً بـالـسـواد
وتـذكــرتُ عـبـلـة َ يـــومَ جـــاءت***لـوداعـي والـهــمُّ والـوجــد بـــاد
وَهي تُذْري من خيفَة ِ البُعْدِ دمْعاً***مُـسـتـهِـلاًّ بـلَــوْعــة ٍ وَسُــهـــاد
قلْتُ كِفِّي الدُّمُـوعَ عنْـكِ فقلبـي*** ذاب حزنـاً ولوعتـي فــي ازديــادِ

و اللغة العربية كانت محدودة في شبه الجزيرة العربية حتى أتى الإسلام و من ثم نشرها إلى شمال وشرق أفريقيا و أيضاً إلى أوروبا و بلاد الشرق و لذلك يمكنك أن تجد بعد الكلمات العربية في اللغة الانجليزية على سبيل المثال مثل الجَبْر، والكحول، وتَعْرِيفَة، وغير ذلك الكثير .و إلى ذلك الحين لم تكون هناك قواعد للغة العربية ولكن بعد أن توسعت الدولة الإسلامية ظهرت الحاجة في تطور علم النحو. حتى يساعد الشعوب العربية الجديدة على تعلم اللغة.  و يقول المؤرخون أن أول من أساس علم النحو هو أبو الأسود الدؤلي.

و تتكون الأبجدية العربية من ٢٨ حرفاً و تكتب من اليمين إلى اليسار. و العربية الفصحى تطورت الآن إلى العربية الحديثة و هي اللغة المستخدمة رسمية في الإعلام العربي المرئي والمسموع والمقرأ مثل الجرائد و خلافه. إلى جانب ذلك توجد اللغات العامية التي تختلف بشدة من منطقة لأخرى و أيضاً تخلف عن العربية الفصحى بشدة لذلك تبقي لغة متداولة سمعياً فقط و يدرس العرب اللغة الفصحى الحديثة في المدارس و الجامعات فهي لغة مكتسبة و ليست اللغة الأم لأي أحد. و أكثر اللهجات شيوعاً هي اللهجة العامية المصرية.

و كتابة العربية هي فن في حد ذاته حيث أن الخط العربي يعتبر من أجمل و أرقي خطوط العالم. فالكتابة العربية تتميز بكونها متصلة مما يجعلها قابلة لاكتساب أشكال هندسية و فنية مختلفة. و كانت هذا نبذة مختصر لتقديم اللغة العربية لجمهور القراء و في الأسابيع المقبلة سيكون هناك مقالات أخرى مفصلة عن مواضيع اللغة الأساسية و أيضاً الثقافة العربية. أرجو أن أرى ردودكم لمعرفة إذا كانت هناك موضوعات أو أسئلة معينة تشغل بالكم بخصوص اللغة أو خلفها من المواضيع.

شكراً!

[English]

You might also like: